عملنا

بالتعاون مع شركائنا، نسعى للحفاظ على كرامة الناس ونؤمن الحماية خلال فترة النزوح، لا سيما في الأماكن الأشد حاجةً إلى منشآتنا. في نظام أماكن الإيواء لدينا، نقدم خيارَين اثنين يعتمد على وحدات نموذجية قابلة للتعديل لتتناسب مع مختلف الاستجابات والأوضاع والمتطلبات: وحدة الـمأوى السكني (RHU), ووحدة المأوى الطارئ(RHU Structure)

أنشطتنا

المساعدات الإنسانية

نعمل على توزيع المآوى في شتى أرجاء العالم، وتمتاز بإمكانية تحديثها للأفضل أو إعادة تدويرها بما يناسب الاحتياجات الفردية أو العادات المحلية  

البحث والتطوير

نجري مع شركائنا الأبحاث حول الاستجابات الهادفة إلى توفير المآوى في حالات الطوارئ والنزوح الطويل الأمد

الدعم التقني

ندعم شركاءنا طوال مراحل التخطيط وبناء القدرات وضمان الجودة في برامج الإيواء الخاصة بهم

المناصرة

ندعو إلى تعزيز السلامة والحماية للمجتمعات النازحة، وتحسين مستوى المعيشة في المخيمات

نهجُنا

المأوى الإنساني عبارة عن مأوى قابل للسكن يوفر بيئةً للعيش الآمن والصحي والكريم للأشخاص المتضررين بسبب الكوارث والنزاعات. نركّز في عملنا على توفير المأوى خلال جميع مراحل الاستجابة لحالات الطوارئ والتعافي، نسترشد في عملنا بنهج الإيواء التي بحث فيها الأكاديميون والعاملون في هذا المجال من خلال العديد من دراسات الحالات المتوفرة. وكشكل من أشكال المأوى الإنساني، ينطلقُ النهج الذي نعتمدُه من مفهومَي “الخيمة الانتقالية” و”المأوى الانتقالي” اللذين ابتكرتهما منظمة شلتر سنتر(Shelter Centre)

فالنهج الانتقالي يتوقع انتقال السكان إلى مكانٍ آخر، وبالتالي فهو يتيحُ تقديم الدعم الفوري والمستمر مع استمرار جهود إعادة البناء. كما تهدف العملية التدريجية التي يستند إليها نهجُنا إلى فهمٍ أفضل لمتطلّبات الخيام والمأوى الانتقالييَن من خلال إضافةِ إمكانية استخدام الأدوات مجدداً للحصول على مأوى طويل الأجل، وإتاحة إمكانية الصيانة، وتعزيز التأثير الإيجابي على البيئة

مشاريعنا

شركاؤنا

يتجسَّد تأثيرنا من خلال علاقات الشراكة المتينة التي تربطنا بالمنظمات المحليّة غير الحكومية والوكالات التابعة للأمم المتحدة وأيضاً القطاع الخاص. يمكنكم الاطّلاع على قائمة شركائنا ومعرفة المزيد عن طرق التعاون التي نتبعها معاً